4 لاعبين بالنادي الأهلي يقتربوا من انهاء مسيرتهم الكروية الحافلة بالإنجازات والتألق بين صفوف القلعة الحمراء منذ انضمامهم إلى صفوف الفريق وحتى الوقت الراهن، وجميعهم جمعتهم صفة مشتركة وهي خدمة المارد الأحمر، مما أدي إلى حصد قاعدة جماهيرية كبيرة جدا على مدار الأعوام، ولكن هناك بعض المؤشرات التي باتت تؤثر سلبيا على مسيرتهم الكروية وتقربهم من خط النهاية منها الإصابة وعامل السن.

وباتت الإصابة تهدد مصير نجم الفريق ومنتخب مصر، أحمد فتحي، والتي تعرض لها في نوفمبر المنقضي لعام 2018 خلال لقاء الترجي بنهائي دوري الأبطال، والتي تجددت خلال لقاء الداخلية، مما أدي إلى غياب اللاعب والحرمان من المشاركة في صفوف الفريق شهرا ونصف، حتى باتت حظوظه قليلة في المشاركة مع الأهلي والمنتخب، بعد أن قام المدير الفني للفراعنة باستبعاده من قائمة الفريق ورغبته في تكوين فريق جديد.

وهناك أيضا حسام عاشور والذي لم يشارك في صفوف الأهلي طوال هذا الموسم إلا في ستة مباريات فقط بعد الإصابة التي تعرض لها، ويثير عامل السن شكوك وليد سليمان حيث بات اللاعب يخشي حسابات مدرب الفريق الجديد فنيا، في ظل وجود العديد من البدائل مثيل صالح جمعة، ناصر ماهر، ومحمد محمود.

وهناك اللاعب محمد نجيب والذي ينتظره المجهول داخل القلعة الحمراء، بعد أن خرج من حسابات الأحمر الفنية بالتزامن مع بدء الموسم، خاصة وأنه لم يشارك بين صفوف المارد الأحمر طوال هذا الموسم إلا في لقاءين فقط، مما يشير إلى إمكانية اعتزاله للملاعب بعد انتهاء الموسم الحالي.