قام مجلس إدارة النادي الأهلي بتجديد المفاوضات مع النادي الإسماعيلي للاستفادة من خدمات مدافع الفريق، محمود متولي، والذي يسعى الفريق الأحمر إلى ضمه إلى الصفوف وتدعيم مركز الدفاع في الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية في يناير الحالي.

وكثفت إدارة القلعة الحمراء مفاوضاتها مع مسئولي الإسماعيلي وتجديدها بالرغم من إعلانها عن تأجيل تلك المفاوضات خلال الوقت الراهن، ولكن تغيرت الصورة خلال الفترة الأخيرة بعد العديد من الاقتراحات حول ضم مدافع الدراويش إلى صفوف الأحمر والتعاقد مع مدافع آخر قوي، خاصة وأن متولي يعتبر من أهم وأفضل مدافعي الأندية بالدوري المصري.

وصرح مصدر موثوق داخل مجلس إدارة القلعة الحمراء مؤكدا أن المارد الأحمر عرض على مسئولي الدراويش التعاقد مع محمود متولي والاستفادة من خدماته في ميركاتو الشتاي مقابل قيمة مالية تقدر بـ20 مليون جنيه مصري إضافة إلى إعارة كل من ميدو جابر وإسلام محارب إلى صفوف الدراويش لمدة موسم وحيد.

وأكمل المصدر مؤكدا أن المفاوضات بين مسئولي الفريقين ما زالت قائمة حتى الوقت الراهن؛ حيث لم يتوصل الفريقان إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف، خاصة وأن مسئولي الأصفر رفضوا في بداية الأمر الاستغناء عن خدمات اللاعب، ولكن اللاعب أعرب لإدارة الفريق الأصفر عن رغبته في الانتقال إلى صفوف المارد الأحمر في أقرب وقت ممكن.

ويسعى النادي الأهلي إلى ضم العديد من العناصر القوية والتعاقد مع المزيد من الصفقات خلال الميركاتو الشتوي استعدادا للموسم الجديد ورغبة في حصد المزيد من الألقاب والبطولات التي يتنافس عليها الفريق.