يستعد المنتخب المصرى لكرة القدم من أجل خوض مباراة الجولة الخامسة والتى ستُلعب على ملعب برج العرب الجمعة المقبل فى إطار تصفيات نهائيات كأس أمم أفريقيا لهذا يستعد كلا من المنتخب المصرى والمنتخب التونسى لأنها مباراة الحصول على الصدارة ذلك لأن منتخب مصر لم يخسر فى أى مباراة سوى أمام تونس فى الإفتتاحية.

ولهذا فإنه لديه الفرصة للرد لذلك فإنه فى حالة فوز المنتخب المصرى فى مباراة الجمعة والمباراة الاخرى التى ستكون امام النيجر سيكون منتخب مصر متصدرا بفارق الأهداف وذلك لأنه أشبع مرمى كلا من النيجر وسوازيلاند بالأهداف فتكون فرصته جيدة لنيل الصدارة لكن عليهم جلب نقاط مباراة تونس.

ومن الممكن فى هذه المباراة عدم تواجد نجم الأرسنال محمد الننى وذلك لانه سيخضع للكشف الطبى المؤهل لهذه المباراة ليتم إبلاغ المدرب بجاهزية اللاعب لهذه المباراة أم لا وبأن لياقته ستسمح له بالمشاركة أو يتم استبعاده وذلك لأنه لم يتواجد فى أخر مباريات فريقه فى الدورى الإنجليزي نظرا للإصابة.

وكانت هناك بعض الشائعات بخصوص هذه المباراة وبأنه سيكون هناك ردا على ما تم حدوثه لنجم الأهلى قبل تلك المباراة التى خاضها الأهلى أمام الترجى لكن أكد لهيطة بأن المنتخب التونسى لقى أفضل استقبال من قبل المسؤلين ويتم توفير أفضل سُبل الراحة لهم وذلك لأن العلاقة بين مصر وتونس جيدة للغاية.

وذكر لهيطة بأن الجهاز الفنى للمنتخب قام بتعنيف اللاعبين وطالبهم بالحصول على النقاط الثلاثة من برج العرب من أجل التأهل كمتصدرا ليكون لدينا مكانا جيدا فى النهائيات المقامة بالكاميرون 2019.