الان وبعد مرور سبع سنوات على الحارس الإسبانى الأول بالفريق الإنجليزي مانشستر يونايتد بعد أن كان فى أتلتيكو مدريد حيث تمكن اللاعب من شغل الوسط الرياضى جميعا بقوته وبراعته فى التصدى للكرات وذلك لما يمتلكه من المهارات والفنيات التى يفتقدها الكثير من الحراس حيث بتواجد اللاعب الان مع مانشستر يونايتد لا يخدم مصلحته وحاجته للتتويج بالبطولات على عكس الحراس الأخرين الذين لا نسمع عنهم ولكنهم يتم تتويجهم كل عام.

لذلك سيتوجب على دي خيا بالميركاتو الشيتوي البحث عن بيت جديد يؤله بدلا من مانشستر يونايتد الذى ضاق عليه هو وبعض النجوم، حيث عرض الفريق على اللاعب التجديد مقابل راتب اسبوعي يصل إلى 275 ألف جنية استرليني لكن لا تزال الإتفاقات جارية بين الطرفين.

لكن يمكن للاعب بدء المفاوضات بداية من شهر يناير القادم لكن من الواضح أن اللاعب لديه نية للخروج من الدورى الإنجليزي وتجربة الأجواء الأوروبية الأخرى.